الطلاق البائن والرجعي

الطلاق البائن والرجعي

كثير من الناس لم يكن لديه عِلم بالفرق بين الطلاق البائن والطلاق الرجعي وهذا هو أكثر سؤال شيوعاً يُطرح بصورة دائمة من كل شخص مر بتجربة الطلاق.
سنعرض لكم في هذا المقال المعلومات الهامة حول هذا الموضوع وسنتعرف على الفرق بين الطلاق البائن والرجعي.
ينقسم الطلاق الى طلاق رجعي وطلاق بائن.
الطلاق الرجعي : هو الطلاق الذي يملك فيه الزوج أن يراجع زوجته من غير اختيارها وأن من شرطه أن يكون مدخولا بها فهو الطلاق الذي يستطيع فيه الزوج الذي سبق و أن دخل بزوجته دخولا حقيقيا، بعد توقيعه إعادة زوجته إلى عصمته قبل انتهاء عدتها دون حاجة إلى عقد جديد رضية بذلك الإرجاع ام لم ترض. والزوج المطلق له الحق على على إرجاع زوجته المطلقة منه إلى عصمته في أي وقت شاء ما دامت في عدتها، بحيث يكفي أن يخبر عنه نيته في إرجاعها.
ويكون التعبير عن النية بالإرجاع إما بالقول وإما بالفعل. ولا ينهي الطلاق الرجعي الزوجية إلا بانقضاء العدة.
أما الطلاق البائن نوعين، بائن بينونة كبري، وبائن بينونة صغري.
الطلاق البائن بينونة صغري: هو الذي لا يستطيع فيه الرجل أن يعيد مطلقته إلى الزوجية إلا بعقد ومهر جديدين.
الطلاق البائن بينونة كبري: هو الذي لا يستطيع الرجل بعده أن يعيد مطلقته إلى الزوجية بل تحرم عليه، ولا تنتهي هذه الحرمة إلا بعد أن يتزوجها زوجا آخر زواج صحيحا، فإذا حدثت فرقة أو مات وانقضت عدتها فإنه يجوز أن تعود للأول بعقد جديد ومهر جديد.
ويُنهي الطلاق البائن الزوجية فور وقوعه.